مصادر التعلم

 

تهدف إستراتيجية مصادر العلم بنوعيها الإلكتروني والتقليدي إلى تبني المشاركة الفعالة للتعليم الفردي والجماعي للأنشطة العلمية والبحثية لطلاب الأصالة ضمن مسائل تعليمية تحفز تفكيرهم وتدفعهم إلى استخدام جميع حواسهم وحدسهم البحثي والمعرفي، من أجل تأكيد دور الطالب والطالبة في العملية التعليمية، وإتاحة مهارات التعليم الذاتي، وتحديث المجموعات الأكاديمية وتنميتها بما يتفق وتخصصاتها حسب الأنظمة المعمولة بها، إلى جانب إعداد الفهارس اللازمة لجميع أنواع مصادر التعلم المتوفرة بالأصالة والاستمرار في صيانتها والإضافة إليها وتعديلها حسب ما يستجد من مواد.